منتديات طريق المحبه

قمة الحب أن يجبرك الصمت على الكلام..... ويعجز الكلام عن التعبير ....فتسكت ويبقى النظر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة في رثاء الشاعر محمود درويش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة ألم
مشرفه
مشرفه


عدد الرسائل : 300
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method=\"POST\" action=\"--WEBBOT-SELF--\"> <!--webbot bot=\"SaveResults\" u-file=\"fpweb:///_private/form_results.csv\" s-format=\"TEXT/CSV\" s-label-fields=\"TRUE\" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\">همسات الحبه</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة في رثاء الشاعر محمود درويش   الجمعة أغسطس 29, 2008 1:40 pm

لَقَدْ غابَ مَنْ يُرْجَى شَذاهُ ونائِلُهْ
َوَظلّتْ تُعَفّى بالبُكاءِ مَعاقِلُهْ

أَبَعْدَ ابْنِ دَرْويشٍ يُغرِّدُ بُلْبُلٌ
وَقَدْ ذُبـِحَتْ في كُلِّ بَيْتٍ بَلابـِلُه

لَقَدْ كانَ في كُلِّ البـِلادِ مُحارِباً
وَليسَ لَهُ إلا اللِسانَ وَسائِلُه

وإنْ منزلٌ جافاهُ من بعدِ نِكْبةٍ
فقدْ بُنيتْ وَسْطَ القلوبِ منازِلُه

وَسافَـرَ مِنْ دُنْياهُ ظَمْآنِ صادِياً
وَخَلّفَ شَعْباً قَدْ تَنَمّرَ باطِلُه

يَرى أُمّة ًبَلْهاءَ قائِدُها العَمَى
أَبَى جَهْلُها إلا الشقيقَ تُقاتِلُه

كأنَّ الُهدى قَتْلُ البَريءِ وَحَرْقُهُ
وَهذا جِهادٌ لا يُناقَشُ قائِلُه

فَسَلْ غَزَّةَ الثكْـلى وماذا جرى بها
سَيُنْبيكَ جُرْحٌ مِنْ دِمانا جَداوِلُه

وَسَلْ بَيْتَ لَحْمٍ عَنْ دِماءٍ زَكيّةٍ
سَتُخْبرُكَ الأحْجارُ ما أنت سائِلُه

يُحَدِّثـُني قَلْبي بِـِأنَّ قِيامَةً
على وَشْكِ أَنْ تأتي فماذا نحاوله

لنا في بُيوتِ العُرْبِ مليونُ ثاكِلٍ
فتاها بسيفِ العُرْبِ أرْداهُ قاتِلُه

أمَحْمودُ إنَّ الجُْرْحَ ما زالَ نازِفا
وَمِنْ دَمِنا ابْنُ العَمِّ يَقْطُرُ ذابـِلُه

أمَحْمودُ إنَّ الدِينَ صارَ سِياسَةً
فَرائِضُهُ ماتَتْ وحالَتْ نَوافِلُه

أمَحْمودُ إنَّ الناسَ أعْماهُمُ الغِنى
وإنْ نابَتِْ الجُلّى أخو الَمرْءِ قاتِلُه

وصِرْنا إلى الدولارِ نَلْهَثُ يومَنا
وليسَ لنا رَبٌّ سِواهُ يُماثِلُه

****
أيا زَمَناً فيهِ الدَعِيُّ وجاهِلُهْ
تَصَدّى يَقودُ الناسَ والظُّلْمُ ساحِلُه

لنا كُلَّ يَوْمٍ في البلادِ مُصيبةٌ
رَحيلُ أديبٍ أوْ حبيبٍ يُماثِلُه

حنانيْكَ رَبِّي فالحَياةُ مَليئةٌ
بـِكُلِّ دَعِيٍّ لا تَرِثُّ حَبائِلُه

تَلَبَّسَ بالتَقْوى وزَيَّنَ نَفْسَهُ
وَمُرِّغَ في حِضْنِ الرَذيلةِ داخِلُه

تَرِنُّ بأمْوالِ اليَتامى جُيوبُهُ
وَتُنْفَخُ مِنْ أكْلِ الحَرامِ مَفاصِلُه

يُحَدَّثُ عَنْ عَدْلٍ وَيُخْفي شُرورَهُ
وَعَنْ كُلِّ سُوءٍ حَدّثـَتْنا شمائِلُه

إذا اشْتَدّتِْ الأيّام لاذَ بجُحْرِهِ
وإنْ فُرِجَتْ يوْماً تَكلَّمَ باقِلُه

معاني المفردات
ذابله = سيفه
حالت نوافله= تغيرت مستحباته
الجُلّى = الأمر العظيم
يماثله = يشابهه
ترث = تبلى،تضعف
شمائله = صفاته، أخلاقه، أعماله
باقِلُه= إشارة إلى المثل العربي المشهور ( أعيا من باقل ) : بلغ من عِيِّ باقل أَنه كان اشترى ظَبْياً بأَحد عشر دِرْهماً، فقيل له: بِكَم اشتريت الظبي؟ ففتح كفيه وفرَّق أَصابعه وأَخرج لسانه يشير بذلك إِلى أَحد عشر فانفلت الظبي وذهب فضربوا به المثل في العِيّ
.
[u][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
**روميو الحب**
الاداره
الاداره


عدد الرسائل : 1119
العمر : 28
المزاج : مبسوط انشاء الله
sms :


My SMS
**روميو المحب**


تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة في رثاء الشاعر محمود درويش   السبت سبتمبر 06, 2008 2:22 pm

يسلمووووووووووووو
الله يرحمه ويحسن اليه
مشكوره اخت زهره

_________________
حدّي خليك ..عمري بعطيك ..بقلبي بغفيك ..وبفديك الروح قربني ليك اغمرني بايديك احكيني بعينيك ولا لا ما تروح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tareeq-almahaba.nice-album.com
 
قصيدة في رثاء الشاعر محمود درويش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طريق المحبه :: المنتديات الادبيه والثقافيه ::  منتدى الشعر والنثر والخواطر-
انتقل الى: